آخر الأخبار


الرئيسية // بتكلفة 500 ألف جنيه والمريضة تدفع 300 جنيه.. هيئة الرعاية الصحية تعلن نجاح ثالث عملية استبدال الصمام الأورطي بتقنية التافي لمسنة 75 عامًا

بتكلفة 500 ألف جنيه والمريضة تدفع 300 جنيه.. هيئة الرعاية الصحية تعلن نجاح ثالث عملية استبدال الصمام الأورطي بتقنية التافي لمسنة 75 عامًا


أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، نجاح ثالث عملية استبدال صمام أورطي بالقلب باستخدام تقنية التافي (TAVI) لمُسِنة تبلغ من العمر 75 عامًا تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بمستشفى النصر التخصصي للأطفال التابعة للهيئة ببورسعيد.

وأشارت الهيئة، إلى أن تقنية (التافي) هي أحدث التقنيات المستخدمة لعلاج أمراض القلب، ومن أحدث ما توصل إليه العلم في عمليات استبدال الصمام الأورطي، والتي تعني استبدال الصمام من دون شقّ منطقة الصدر، وذلك عن طريق القسطرة دون اللجوء إلى الجراحات التقليدية كالتدخل الجراحي في جراحات القلب المفتوح.

وأضافت، أنه تم إجراء عملية استبدال الصمام الأورطي للمريضة عن طريق تقنية التافي، حيث كانت تعاني من ضيق شديد بالصمام إضافة إلى إصابتها بمرض السكري والسمنة المفرطة وارتفاع ضغط الدم، والذي أدى إلى صعوبة التعامل مع الحالة المرضية جراحيًا وعدم اللجوء إلى الجراحات التقليدية واستبدالها بتقنية التافي حفاظًا على حياة المريضة.

وتابعت هيئة الرعاية الصحية: أنه تم تجهيز المريضة وإجراء العملية لها بنجاح على يد فريق من أمهر أطباء وأساتذة جراحات القلب والصدر والقساطر القلبية بمستشفى النصر التخصصي بورسعيد، والذي يضم أ.د. ياسر صادق استشاري القلب وخبير القسطرة القلبية بالمستشفى، أ.د. طارق رشيد أستاذ القلب ورئيس قسم جراحات القلب والصدر بالمستشفى، أ.د. أمير البسطويسي استشاري جراحة القلب والصدر، واستشاريي القلب أ.د. أحمد شبل و أ.د. محمد علم الدين، واستشاري جراحة الأوعية الدموية د. محمد لبيب، كما يضم الفريق المعاون للفريق الطبي من أكفأ طواقم التمريض وفنيين الأشعة بقسم قسطرة القلب في المستشفى.

واستكملت الهيئة، أن مستشفى النصر التخصصي التابعة لها ببورسعيد أجرت عملية استبدال الصمام الأورطي للمريضة عن طريق تقنية التافي وهي من جراحات القلب المعقدة، بتكلفة مساهمة 300 جنيه فقط لا غير، حيث أنها من منتفعي التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، وأنه تتجاوز تكلفة إجراء مثل هذه العمليات في مستشفيات القطاع الخاص سواء بمصر أو خارجها الـ 500 ألف جنيه.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن عملية استبدال الصمام الأورطي بالقلب عن طريق تقنية التافي (TAVI) تعد من العمليات فائقة الدقة التي يحتاج إجراؤها إلى خبراء في مجال القسطرة القلبية، مشيدًا بما تحتويه مستشفى النصر التخصصي التابعة للهيئة ببورسعيد من عناصر طبية متميزة وأطقم طبية ماهرة وتقنيات وتجهيزات طبية على أعلى مستوى بوحدة قسطرة القلب في المستشفى، والتي أصبحت تُحاكي أكبر وحدات القلب العالمية بشهادة الخبراء العالميين المتخصصين.

وأضاف الدكتور أحمد السبكي، أن ما تشهده محافظة بورسعيد اليوم من توافر خدمات طبية وعلاجية على أعلى مستوى ووفق أحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية، وذلك من خلال مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة، أنه يأتي في ضوء تنفيذ توجيهات القيادة السياسية للدولة المصرية الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير الرعاية الصحية المتكاملة والتغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين وفق أحدث المعايير والممارسات العالمية ودون تمييز.

كما أكد السبكي، أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ببورسعيد تعد نقلة طبية متميزة لم تشهدها المحافظة من قبل، وحققت نجاحًا ملموسًا على أرض الواقع وأعلى معدلات رضاء المنتغعين شهدت به المؤسسات الدولية وأشادت به الهيئات والوزارات الداعمة للمشروع، حيث إنه ولأول مرة تتوافر هذا الكم الهائل من الخدمات الطبية ووفقًا لأحدث الممارسات العالمية داخل نطاق المحافظة وبأعلى جودة وبأقل تكلفة مقارنة بمثيلاتها من المستشفيات في القطاع الخاص.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق ونجح فريق طبي قسطرة القلب بمستشفى النصر التخصصي التابعة للهيئة ببورسعيد فى إنقاذ حياة اثنين من المرضى، الأول يبلغ من العمر 95 عامًا، والثاني يبلغ من العمر 72 عامًا، بإجراء عمليات تبديل الصمام الأورطي لهما بالقسطرة عن طريق تقنية التافي (TAVI) دون اللجوء إلى الجراحات التقليدية، وخرجت الحالتين من المستشفى بحالة صحية عامة ممتازة.

البوم الصور

آخر الأخبار

إيه شكوتك؟
وصل مقترحك
إستطلاع رأي