آخر الأخبار


الرئيسية // الرعاية الصحية: بدء انعقاد اجتماعات تنسيقية مع العاملين الجدد المنضمين للعمل بفرع الهيئة بالإسماعيلية

الرعاية الصحية: بدء انعقاد اجتماعات تنسيقية مع العاملين الجدد المنضمين للعمل بفرع الهيئة بالإسماعيلية


أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على منظومة التأمين الصحي الشامل، عن بدء انعقاد اجتماعات تنسيقية مع العاملين الجدد المنضمين للعمل بفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية.

يأتي ذلك فى إطار بدء تشغيل منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة الإسماعيلية، والتي تم تدشين المنظومة بها رئاسيًا منتصف فبراير 2021، ضمن ثلاث محافظات جدد من محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الجديدة.

وأضاف بيان الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم، أن أول اجتماع موسع كان من نصيب الإدارة العامة لرضاء المنتفعين، حيث عُقِد الاجتماع بقاعة المؤتمرات بالمجمع الطبى بالإسماعيلية، وتناول الاجتماع آلية نقل تجربة نجاح إدارة رضاء المنتفعين من محافظة بورسعيد إلى محافظة الإسماعيلية.

 ولفت البيان، إلى أن المريض هو محور اهتمام الهيئة العامة للرعاية الصحية باعتبارها آداة الدولة الرئيسية لتقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل ، مشيرًا إلى حجم التحديات التى تم التصدي لها وحلها وكسب ولاء المواطنين بكل محافظة تقدم خدمات المنظومة الجديدة، نتاج العمل الجاد وحل مشاكلهم والتواصل معهم باستمرار.

 وأكد البيان ضرورة تبني جميع العاملين القيم والمبادئ العامة لإدارة رضاء المنتفعين، القائمة على احترام المواطنين وتلبية مطالبهم واحتياجتهم ، وتحفيزهم على الإبداع والابتكار لتطوير الخدمة الصحية، بما يسهم في تحقيق رضاء المنتفعين عن خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل.
  
ومن جانبه أكد الدكتور أحمد السبكي، على أنه يتم تقصي رضاء المنتفعين عن خدمات هيئة الرعاية الصحية من خلال مكاتب رضاء المنتفعين بكافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة، واستبيانات قياس مستوى الخدمة المقدمة للمرضى، إلى جانب الكول سنتر 15344، والذي يتمتع بأعلى التقنيات التكنولوجية ويضم قوى بشرية مدربة على أعلى مستوى في التواصل مع المواطنين على مدار الـ24 ساعة، ويكون لديه ردود على أسئلة المنتفعين واستفساراتهم، وكذلك استقبال الشكاوى وتسجيلها والتواصل مع المنشأة صاحبة الاختصاص لحل المشكلة والتأكد من حلها والتعامل معها باعتبار ذلك أحد معايير الجودة الطبية.

مشيرًا إلى أهمية قياس رضاء منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد عن الخدمات الطبية المقدمة إليهم، بهدف تمكين المنتفعين من المرضى وذويهم من المشاركة في تقييم الخدمات المقدمة لهم بعد كل زيارة للمنشآت الصحية، لافتًا إلى أن نسبة رضاء المنتفعين عن المنظومة تخطت الـ 93%.

وقال إن عملية قياس رضا المنتفعين عن أداء الخدمات الطبية تسهم في قياس وتطوير الأداء والوصول إلى أعلى نسبة من إرضاء المواطنين عن خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، والنظام الصحي ككل، وذلك علي ضوء تنفيذ توجيهات القيادة السياسية، وتحقيق أهداف رؤية مصر 2030 والتي تتضمن توفير الرعاية الصحية المتكاملة والتغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين بأعلى مستوى من الجودة العالمية.

البوم الصور

آخر الأخبار

إيه شكوتك؟
وصل مقترحك
إستطلاع رأي