آخر الأخبار


الرئيسية // بعد افتتاح الرئيس السيسي له.. رئيس هيئة الرعاية الصحية يكشف التجهيزات العالمية للمجمع الطبي بالإسماعيلية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل

بعد افتتاح الرئيس السيسي له.. رئيس هيئة الرعاية الصحية يكشف التجهيزات العالمية للمجمع الطبي بالإسماعيلية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل


كشف الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، عن التجهيزات العالمية التي تم توفيرها بمجمع الإسماعيلية الطبي المتكامل الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس الثلاثاء ضمن منشآت التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن مجمع الإسماعيلية الطبي صرح طبي كبير تم تجهيزه وتطويره على أعلى مستوى ووفق أحدث المعايير العالمية لخدمة منتفعي منظمة التأمين الصحي الشامل الجديد من أبناء محافظة الإسماعيلية، والتي دشنها الرئيس السيسي لتكون ثالث محافظات الجمهورية تطبيقًا للنظام الصحي الجديد بعد محافظتي بورسعيد والأقصر.

وأضاف الدكتور أحمد السبكي، أن المجمع الطبي بالإسماعيلية يضم ٩ مبانِ تخصصية لتقديم الخدمات والرعاية الصحية للمنتفعين في مختلف التخصصات الطبية، وتشمل الخدمات العلاجية به خدمات (الطوارئ، باطنة، أطفال، جراحة عامة، جراحة عظام، نساء وتوليد، أنف وأذن وحنجرة، جراحة مخ وأعصاب، مبتسرين، جراحة أطفال، روماتيزم، أمراض القلب والصدر، رعاية مركزة، رعاية القلب، رعاية أطفال، علاج طبيعي، غسيل كُلوي، جراحة مسالك بولية، رمد، قسطرة القلب، الحقن المجهري، روماتيزم وتأهيل، طب الجنين، أمراض جلدية، حروق وتجميل، جهاز هضمي وكبد، رعاية حروق، علاج طبيعي، تنظيم الأسرة، سمعيات، تخاطب).

وذلك بالإضافة إلى الأقسام الخدمية بالمجمع والتي تشمل، أشعات "عادية، مقطعية، ماموجرام، موجات فوق صوتية، دوبلر، سونار، أكو، رنين مغناطيسي"، إلى جانب أقسام القسطرة القلبية، الأشعة المتنقلة، CR، ومعامل "إكلينيكي باثولوجي، هيماتولجي، فيروسات، بكتيرولوجي، كيمياء دم"، وأقسام بنك الدم، مناظير الجهاز الهضمي و ERCD، ومناظير الجراحة العامة، ووحدة تفتيت الحصوات، والعلاج الطبيعي، ورسم العصب وتخطيط العضلات، ووحدة التصوير الإشعاعي للثدي، ومركز الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية.      

وتابع السبكي: أنه تبلغ الطاقة الاستيعابية للمجمع الطبي ٣٨٢ سرير، ٣٤ عيادة خارجية، ٢٨٦ أسِرة مرضى، ٢٤ سرير استقبال، ١٣ غرفة عمليات صغرى وكبرى ومتوسطة، و ٦ معامل، و ٦٧ أسِرة رعاية مركزة، و ٣٢ حضانة مبتسرين.

واستكمل، يضم المجمع الطبي أكبر مركز لعلاج أمراض الكُلى والمسالك البولية في المحافظة (مركز ٣٠ يونيو الدولي لأمراض الكُلى والمسالك البولية)، حيث تبلغ طاقته الاستيعابية، ١٠٨ ماكينة جهاز غسيل كُلوي، ٤١ أسِرة للمرضى بأقسام الاستقبال والداخلي، ٨ غرف عمليات داخلي، ٣ غرف عمليات بنظام الكبسولة، بالإضافة إلى ١٢ عيادة متخصصة في علاج أمراض الكُلى والمسالك البولية لخدمة المنتفعين بالتأمين الصحي الشامل بإقليم القناة كله.

كما يضم المجمع الطبي بالإسماعيلية، مركز إعادة التأهيل، والذي يضم ٥٠ أسِرة للمرضى، بالإضافة إلى ١٨ عيادة خارجية، وتشمل خدماته (العلاج الطبيعي، العلاج المائي، تقويم العظام والأطراف الصناعية، الأجهزة التعويضية، إعادة تأهيل الأطفال، اللوكمات والتقييم العصبي والتقييم الحركي، العلاج التنفسي، التحكم في الألم".

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن مجمع الإسماعيلية الطبي هو هدية الرئيس عبدالفتاح السيسي للمصريين أكبر داعم لترسيخ نظام صحي بمعايير عالمية في مصر، وذلك بما يشمله المجمع الطبي من إمكانات وتجهيزات طبية على أعلى مستوى، وبما يضمه من فرق طبية مدربة ومؤهلة للعمل وفق أحدث الإرشادات والممارسات والبروتوكولات العلاجية الدولية.

وأوضح اهتمام القيادة السياسية بتحقيق حلم المصريين وتوفير الرعاية الصحية المتكاملة وتحقيق التغطية الصحية الشاملة للمواطنين على أرض الإسماعيلية من خلال تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة.

ووجه الدكتور أحمد السبكي الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي لتقديمه كافة أوجه الدعم وتذليل كافة العقبات لإنجاز مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد مستقبل صحة مصر بما يضمنه من علاج لكل المصريين بجودة وكرامة ودون تمييز، ومقدمًا له الشكر أيضًا على ثقته في قدرات الشباب وطاقتهم وحماسهم الوطني وإصراره على تحقيق حلم المصريين وجعله حقيقة على أرض الواقع محافظة تِلو محافظة إلى أن يصل إلى كل شبر في أرض مصر.

وقال إن مجلس الوزراء يعزز من فرص المتابعة الدقيقة للمشروعات القومية وفي مقدمتهم مشروع التأمين الصحي الشامل، لافتًا إلى تكاتف الوزارات المعنية وأجهزة الدولة لإنجاز مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد وضغط الجدول الزمني لتنفيذه في ١٠ سنوات بدلًا من ١٥ عامًا تنفيذًا للتكليفات الرئاسية.

وتابع هناك جهود متواصلة لتنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل لبناء منظومة صحية قوية متكاملة تشمل ١٠٠ مليون مصري وفق أحدث المعايير والممارسات الدولية.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، استمرار نجاح مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد في ظل عمل الهيئات الثلاثة المسئولة عن تنفيذه في إطار من الحوكمة الرشيدة، مؤكدًا التعاون الوثيق بين الهيئة العامة للرعاية الصحية والهيئات الأخرى للتأمين الصحي الشامل لتحقيق حلم المصريين في التغطية الصحية الشاملة.

البوم الصور

آخر الأخبار

إيه شكوتك؟
وصل مقترحك
إستطلاع رأي