آخر الأخبار


الرئيسية // الدكتور أحمد السبكى : مصر في صدارة الدول اهتمامًا بتطعيم الفئات الأولى بتطعيمات كورونا

الدكتور أحمد السبكى : مصر في صدارة الدول اهتمامًا بتطعيم الفئات الأولى بتطعيمات كورونا


كشفت الهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة ومساعد وزيرة الصحة والسكان، عن بدء تطعيم الأطقم الطبية والعاملين بمستشفيات المبرة والحياة وبورفؤاد وهي المستشفيات التي خصصتها الهيئة لعزل حالات كورونا، باللقاح المضاد لكوفيد 19.

وكشف الهيئة العامة للرعاية الصحية إنه من المستهدف أن يتم تطعيم 1198 داخل مستشفيات (المبرة، الحياة بورفؤاد) ، حيث قامت الهيئة بتخصيصهم لعزل مصابي فيروس كورونا المستجد بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات المرحلة الأولى من مراحل  تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

وأوضح البيان أن اللقاح متاح للراغبين في الحصول علية من العاملين بمستشفيات العزل بالمحافظة، وذلك على مدار 24 ساعة، وتابع البيان : التطعيم اختيارى ويحصل عضو الفريق الطبي على التطعيم بعد التوقيع على الموافقة المستنيرة والإجابة على الأسئلة الخاصة بالحالة الصحية وما إذا كان يعاني أي أمراض أو ظهرت عليه أعراض مرضية.

وتابع البيان أن هذا الإجراء يأتي في إطار حرص الهيئة العامة للرعاية الصحية، والذي يتماشى مع توجه الدولة المصرية وحرصها الدائم  على صحة وسلامة جميع الأطقم الطبية باعتبارهم خط الدفاع الأول لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وتوجة الدكتور  أحمد السبكي،رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية بالشكر إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، على إتاحة الفرصة لتوفير عدد من الأمصال لتلقيح الأطقم الطبية بمستشفيات العزل التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية، لافتًا إلى أن مصر من ضمن الدول التي حققت نجاحًا كبيرًا في توفير لقاحات كورونا لحماية الأطقم الطبيةوالعاملين بمستشفيات العزل، باعتبارهم ضمن الفئات ذات الأولوية والمستحقة لتلقي اللقاح طبقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية وتابع : مصر في صدارة الدول اهتماما بتطعيم الفئات الأولي بتطعيمات كورونا.

ومن جانبه قال الدكتور محمد جمال الكيكي، مدير مستشفى المبرة ببورسعيد، وأول طبيب يحصل على اللقاح ضمن الفريق الطبي بإحدى مستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية والمخصصة للعزل ، إنه لم يتخوف من تلقي اللقاح حيث إنه معتمد من هيئة الدواء المصرية، موضحًا أن حالته الصحية جيدة ولم تختلف قبل وبعد تلقيه للقاح، مشجعًا زملاءه على تلقي اللقاح لحماية أنفسهم وذويهم من الإصابة.

آخر الأخبار

إيه شكوتك؟
وصل مقترحك
إستطلاع رأي