آخر الأخبار


الرئيسية // خلال اليوم العالمي للسرطان.. الرعاية الصحية تطلق حملة للتوعية بالسرطان ومخاطره عبر وسائل التواصل الإجتماعي

خلال اليوم العالمي للسرطان.. الرعاية الصحية تطلق حملة للتوعية بالسرطان ومخاطره عبر وسائل التواصل الإجتماعي


أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم، حملة توعوية عن مرض السرطان ومخاطره وطرق الوقاية منه، عبر صفحة الفيسبوك الرسمية للهيئة على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للسرطان والذي يوافق 4 فبراير من كل عام.

وأشارت الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة د. أحمد السبكي، أن الحملة التوعوية تشمل التعريف بمرض السرطان ومخاطره، بالإضافة إلى التوعية بأنواع المرض وأعراض الإصابة به، وأهمية الكشف المبكر عنه في الوقاية من مضاعفاته والذي يتفاقم عند اكتشافه في مرحلة متأخرة.

وأضافت الهيئة العامة للرعاية الصحية، في بيان اليوم، أن الحملة التوعوية تهدف إلى تعزيز الوعي الصحي لدى المجتمع عن مرض السرطان ومخاطره، ونشر المعرفة حول علامات المرض ما يسمح بالتشخيص المبكر عند الإصابة به، إلى جانب الحث على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية التي تساعد على الوقاية من الإصابة بالمرض، وكذلك نشر المعرفة حول كيفية تحسين جودة حياة مرضى السرطان باتباع أنماط الحياة الصحية السليمة.

وأكد أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن التوعية والكشف المبكر تظل أهم الأسلحة في علاج الأورام السرطانية، موضحًا أن الكشف المبكر يشمل ثلاث مجموعات، أولها من لديه أعراض مرضية مبكرة ويتطلب فورًا أخذ المشورة الطبية، ثانيها من هم من عائلات تسري بها بعض الأورام تحديدًا ويتطلب فحصًا روتينيًا وقائيًا مبكرًا دون وجود أية أعراض، وثالثها السيدات والرجال عمومًا بدون ظهور أعراض فيما يخص بعض أنواع الأورام حيث يُنصح بأهمية المتابعة الطبية الدورية باستمرار واتباع أنماط الحياة الصحية السليمة التي تساعد في الوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض وخاصة المزمنة منها.

وأكد د. أحمد السبكي، اعتماد الهيئة العامة للرعاية الصحية على استخدام التكنولوجيا الحديثة ومواقع التواصل الإجتماعي في نشر الوعي الصحي وتعزيز الثقافات والسلوكيات الصحية للمجتمع، بما يحافظ على صحة المصريين وحمايتهم من الإصابة بالأمراض، حيث وأن دور مواقع التواصل الإجتماعي لم يعد مقتصرًا على بث وتداول المعلومات فقط، بل تعددت المجالات واتسع نطاقها لتشمل قضايا ذات أبعاد مختلفة كتنمية الوعي في المجالات الصحية والإجتماعية، مشيرًا إلى أن الوعي الصحي له أهمية قصوى في حياة الأفراد والمجتمعات بحكم ارتباطها القوي ودورها في تنمية صحة الأفراد وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة للمجتمع، مؤكدًا أيضًا أهمية الدور الذي تلعبه مواقع التواصل الإجتماعي وبصفة أساسية صفحات الفيسبوك في بلورة وتحقيق ونشر الوعي الصحي باستخدام الأنماط المختلفة والقوالب المناسبة للوصول إلى كافة فئات المجتمع.

آخر الأخبار

إيه شكوتك؟
وصل مقترحك
إستطلاع رأي