آخر الأخبار


الرئيسية // رئيس هيئة الرعاية الصحية في حوار لمجلة أوكسفورد بيزنس العالمية: الرئيس السيسي يقدم كل الدعم للوصول لتغطية صحية شاملة دون تمييز وبأعلى معايير قياسية

رئيس هيئة الرعاية الصحية في حوار لمجلة أوكسفورد بيزنس العالمية: الرئيس السيسي يقدم كل الدعم للوصول لتغطية صحية شاملة دون تمييز وبأعلى معايير قياسية


الدكتور أحمد السبكي: نقدم خدمات صحية بجودة عالمية ويؤكد: ثورة الكترونية في خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل بفضل دعم سبل التحول الرقمي

أجرت مجلة Oxford Business العالمية (أوكسفورد بيزنس) حوارًا صحفيًا مع الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، حول دور الهيئة في تقديم الخدمات الصحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل، بالإضافة إلى قدراتها وإمكاناتها في توفير الرعاية الصحية الآمنة للمنتفعين خلال أزمة فيروس كورونا، وكيفية مواجهة الفيروس، فضلًا عن إسهاماتها في مجال البحث العلمي، وتوفير الخدمات العلاجية للوافدين ضمن أهم برامج السياحة العلاجية العالمية. 

وأشار بيان للهيئة العامة للرعاية الصحية اليوم، أن الحوار سلط الضوء على الإمكانات الضخمة التي توفرها منظومة التأمين الصحي الشامل لتقديم أفضل تغطية صحية شاملة للمصريين وفقًا للمعايير العالمية.

وتناول الحوار نقاط القوة التي تتمتع بها منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، والتي ساهمت في تأسيس نظام صحي قوى يتحمل الكوارث والأزمات الصحية، وهو ما استدل علية رئيس الهيئة بعدم تأثر النظام الصحي في ظل أزمة كورونا حيث كانت ولا زالت المنظومة توفر الخدمة الصحية إلى جانب خدمات علاج كورونا.

وأشار حوار رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، إلى أن توفير خدمات المنظومة تستند إلى أعلى معايير الجودة والعدالة الإجتماعية، مستندة إلي ركائر الكرامة وعدم التمييز بين المواطنين في العلاج وهو ما يعد تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية.

وجاء بنص الحوار الذي أجراه الدكتور أحمد السبكي، أن الرئيس السيسي يقدم الدعم الكامل نحو إرساء قواعد التغطية الصحية الشاملة لكل المصريين دون تمييز على أعلى مستوى من الجودة ووفق أحدث المعايير والإرشادات والبروتوكولات العلاجية المعتمدة دوليًا، بما يحسن من مستوى الصحة العامة للمصريين وبلوغ أهدافها في الغايات الأخرى وفقًا لرؤية مصر للتنمية الشاملة المستدامة 2030. 

وأضاف البيان، أن الحوار شمل الإنجازات التي حققتها منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد على أرض الواقع في بورسعيد، من خدمات ورعاية صحية على أعلى مستوى من الكفاءة ولأول مرة داخل نطاق المحافظة وبأحدث التقنيات العلاجية بما يضمن أفضل الخدمات الصحية للمواطنين، إلى جانب حصول المنظومة على العديد من الإشادات الدولية، وكذلك أساسيات بناء المنظومة من بنية تحتية ومعلوماتية وتجهيزات ومنشآت طبية وفق أعلى المعايير، بالإضافة إلى خبراء وأطباء واستشاريين في مختلف التخصصات الطبية وأطقم طبية وإدارية وفنية وأخرى مدربة على أعلى مستوى بمؤسسات الرعاية الصحية في مختلف دول العالم كدولة بريطانيا العظمى، ونظام الحوكمة بين الهيئات الثلاثة لمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والذي يضمن الإدارة الرشيدة للمشروع وتحقيق مستهدفاته واستدامته وفق أعلى معايير الجودة العالمية. 

وتابع البيان: أن الحوار تضمن أيضًا توضيح دور المنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية في توفير خدمات الرعاية الصحية الآمنة للمواطنين وقت أزمة كورونا وتماسك النظام الصحي المصري.

وشرح الدكتور أحمد السبكي، كيفية الحفاظ على حياة وصحة المواطنين من خلال الفرز المبدئي للمترددين على المنشآت، واتخاذ كافة التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية بها، وتخصيص المستشفيات اللازمة لاستقبال وعلاج المصابين بالفيروس وتأمين المستلزمات الطبية والوقائية داخلها، فضلًا عن الحملات التوعوية للهيئة من خلال صفحات الفيسبوك الخاصة بها على مواقع التواصل الإجتماعي سواء للجمهور العام أو الأطباء وتقديم الدعم النفسي لهم، والمبادرات التي أطلقتها الهيئة في تسليم الأدوية للمرضى الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس في منازلهم، وتفعيل بعض الخدمات الأخرى كالحصول على الاستشارات الطبية عن بُعد والحجز للكشف في موعد محدد عبر الاتصال بالكول سنتر لمنع التكدس في المنشآت والحفاظ عليها خالية من عدوى "كوفيد 19"، وأخيرًا تطعيم الأطقم الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وغيرهم من المواطنين باللقاح الخاص بفيروس كورونا بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان المصرية لحمايتهم من الإصابة بالفيروس أو تقليل مضاعفاته. 

كما تحدث الدكتور أحمد السبكي، حول التحول الرقمي للخدمات الصحية وجهود هيئة الرعاية الصحية في هذا الأمر، وميكنة منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، بما يحسن من بيئة العمل لمقدمي الخدمة، وييسر حصول المواطنين على الخدمات الصحية بكل سهولة ويُسر، وضمان النزاهة والشفافية والعدالة في توزيع الخدمات الصحية بين المواطنين خاصة بالمناطق الأكثر احتياجًا لتلك الخدمات، تحقيقًا لمستهدفات المشروع وامتداده لبعض المحافظات الأخرى كالأقصر بصعيد مصر والإسماعيلية وجنوب سيناء، وأنه جاري العمل على قدم وساق لتعميم المشروع في كافة محافظات وأنحاء الجمهورية في أقل فترة ممكنة تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير الرعاية الصحية المتكاملة لجميع المصريين. 

وأوضح الدكتور أحمد السبكي، خلال الحوار الخدمات الفندقية التي توفرها مستشفيات هيئة الرعاية الصحية لما تمتلكه من منشآت تضم كوادر ومهارات طبية على أعلى مستوى، وأحدث التجهيزات والتقنيات الطبية، واطلاعها على كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي الطبي، والسفر للخارج للتدرب والتعلم ونقل وتبادل الخبرات، إلى جانب جهود الهيئة في توفير العلاج بأعلى مستويات الجودة العالمية للوافدين من الخارج للعلاج داخل مستشفيات الهيئة تحت شعار (نرعاك في مصر)، بما يضمن التطور والارتقاء المستمر بخدمات الهيئة وتماشيًا مع أهداف رؤية مصر 2030 للتنمية الشاملة المستدامة. 

وفي نهاية الحوار لمجلة أوكسفورد بيزنس العالمية، أكد الدكتور أحمد السبكي، رؤية الهيئة العامة للرعاية الصحية في تقديم نموذج متطور للرعاية الصحية في مصر، وجهودها المستمرة في توفير الرعاية الصحية المتكاملة للمتعاملين سواء للمصريين أو الوافدين للعلاج من الخارج، على أعلى مستويات من التفوق الخدمي والإكلينيكي وبما يحقق أعلى نسبة من رضاء المتعاملين وشعورهم بالحصول على أفضل خدمة طبية في مصر.

آخر الأخبار

إيه شكوتك؟
وصل مقترحك
إستطلاع رأي