آخر الأخبار


الرئيسية // الرعاية الصحية : 5000 بلاغ تلقتهم غرفة العمليات المركزية للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة ببورسعيد

الرعاية الصحية : 5000 بلاغ تلقتهم غرفة العمليات المركزية للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة ببورسعيد


الرعاية الصحية: التعامل الفوري مع كل البلاغات والتواصل اللحظي مع الغرف الفرعية للطوارئ بـ 5 مستشفيات

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن استقبال  غرفة العمليات المركزية للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة بمقر فرع هيئة الرعاية الصحية في محافظة بورسعيد، 5000 بلاغ حالة طوارئ ، وذلك منذ التدشين الرسمي لعمل الغرفة في بداية شهر إبريل من العام الجاري وحتى الآن.

وأكدت هيئة الرعاية الصحية على التعامل الفوري مع الحالات وسرعة علاجها فور تلقي الغرفة البلاغات للحالات المرضية الطارئة أو مصابي حالات الحوادث، وذلك بالمشاركة مع الخمس غرف عمليات الفرعية الأخرى التابعة لها بأقسام الاستقبال والطوارئ بمستشفيات (السلام، النصر التخصصي للأطفال، النساء والولادة التخصصي، الزهور، التضامن)، والتابعين للهيئة بمحافظة بورسعيد.

وأوضحت الهيئة، أن غرفة العمليات المركزية الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة بمقر فرع الهيئة ببورسعيد، تعمل ضمن الجهات المشاركة بالشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة على مستوى جمهورية مصر العربية، والتي تهدف إلى تكامل الدوائر الصحية وكذلك خدمات جميع المرافق الحيوية بالدولة مثل (الصحة، هيئة الإسعاف، الحماية المدنية، المياه، الغاز، البترول، الكهرباء)، وغيرها من المرافق في إطار تكاملي لسرعة التعامل مع الأزمات والحوادث الطارئة والسيطرة عليها واحتوائها، بما يسهم في الحفاظ على سلامة وأمان المواطنين.

وأشارت الهيئة في بيانها، اليوم، أن آلية عمل غرفة العمليات المركزية للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، ترتكز على ربط الغرفة المركزية بخمس غرف عمليات فرعية أخرى تابعة لها بأقسام طوارئ مستشفيات الهيئة في بورسعيد من خلال شبكة لاسلكية مؤمنة.

وتابع البيان: أنه فور تلقي البلاغ من غرفة عمليات هيئة الإسعاف يتم تحديد مكان المتصل آليًا، ويتم تحديد المستشفى وفقا لخريطة الأسِّرة والإتاحة للمستشفيات فور تلقي البلاغ ومن ثَّم تتوجه سيارة الإسعاف لإجراء الفرز الطبي وقياس العلامات الحيوية للحالات المرضية الطارئة أو مصابي الحوادث، إلى جانب إبلاغ الغرفة المركزية بتقرير عن الحالة الصحية للمريض أو المصاب، والتي توجهه على الفور إلى إحدى الخمس المستشفيات سالفة الذكر وفقًا لنتائج الفحص والفرز المرسلة إليها والتخصص الطبي والتدخل السريع المطلوب لعلاج الحالة وإنقاذها، حيث يراعى في ذلك مدى جاهزية المستشفى وتوافر الأسِرة بها وكذلك قرب مسافتها لسرعة توفير الخدمات والرعاية الطبية اللازمة لإنقاذ المريض والحفاظ على حياته وسلامته.

واستكمل البيان، أن غرفة العمليات المركزية للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة التابعة للهيئة ببورسعيد تعمل على مدار الساعة، كما تقوم بتحديث بياناتها بشكل لحظي مميكن ومتطور، من حيث مدى جاهزية المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة وعلاجها، وتوافر التخصصات الطبية والأسِرة بالمستشفى، مؤكدًا أنها تضم فريق عمل مدرب على أعلى مستوى، لتكون نموذج يحتذى به في الربط مع الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، وتوفير خدمات ورعاية صحية للمواطنين بأعلى معايير الجودة والسلامة العالمية.

فيما أشارت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إلى أن مشروع الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة المتطورة، والذي تعمل في إطاره غرفة العمليات المركزية للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، يعد إنجاز تاريخي ونقلة حضارية كبرى لمصر في التعامل مع الأزمات والطوارئ من خلال منظومة واحدة تشارك فيها جميع الوزارات والهيئات بالدولة بما يضمن سرعة التعامل مع الأزمات الطارئة واحتوائها.

وأضافت الهيئة، أن اعتماد منظومة الشبكة الوطنية لخدمات الطوارئ والسلامة العامة على استخدام تكنولوجيا أنظمة الاتصالات فائقة التطور، تدعم استراتيجية رقمنة الدولة وجهودها في تسخير الوسائل التكنولوجية الحديثة لصالح الخدمات على مستوى الدولة، ومنها الخدمات الصحية وتيسير الحصول عليها بطريقة آمنة، كما تساعد في التعامل اللحظي مع الأحداث الصحية الطارئة والأزمات واحتوائها فور وقوعها وكذلك التنبؤ بها، وذلك بالإضافة إلى أنها تدعم التطور المستقبلي في زيادة حجم الاستخدام للمعلومات بما يضمن استدامة توفير أفضل مستوى من الخدمات الصحية وغيرها للمواطنين.

يشار إلى أن الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة تعمل ضمن المشروع القومي الخاص بمنظومة الطوارئ والسلامة العامة داخل الدولة، والتي تشمل أيضًا الشبكة الحكومية الموحدة المؤمنة لربط الجهاز الإداري للدولة بالكامل لدعم قدرات تداول البيانات الحكومية على نحو آمن وسريع ومتطور، بما يؤهل الجهاز الإداري للارتقاء بكافة الخدمات الحكومية للمواطنين والتحول الرقمي للخدمات، أنه تم اختيار محافظة بورسعيد لينطلق منها المشروع القومي للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، لتكون نموذجًا تتم بعدها تعميم المشروع على مستوى الجمهورية طبقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

البوم الصور

آخر الأخبار

إيه شكوتك؟
وصل مقترحك
إستطلاع رأي